آخر الأحداث
  • آخر الأحداث
  • آخر الأحداث
  • آخر الأحداث

عيونك على الحدث

رئيس مجلس الإدارة إبراهيم عبد الدايم

رئيس التحرير جهاد محمد

آخر الأحداث
آخر الأحداث
منوعات

تحقيق في جريمة قتل ينتهي بأغرب مفاجأة.. والسبب هوية القتيل.. شاهد

تحقيق في جريمة قتل ينتهي بأغرب مفاجأة.. والسبب هوية القتيل
تحقيق في جريمة قتل ينتهي بأغرب مفاجأة.. والسبب هوية القتيل

بعد الاعتقاد بأنهم كشفوا عن جريمة قتل ارتُكبت بدم بارد، واجه ضباط شرطة هولنديون مفاجأة لا تصدق أصابتهم بنوبة ضحك هستيرية، حيث تبين لهم بعد التدقيق عن كثب في "الضحية المزعومة" أنها في حقيقة الأمر كان عبارة عن مجسم ثلجي يشار إليه باسم "رجل الثلج".
ووفقًا لما أوردته تقارير وسائل إعلام، فإنه أثناء قيام الضباط بدورية في منطقة "أوستربارك" بالعاصمة الهولندية "أمستردام" مساء أمس الأول، الثلاثاء، انتبهوا على نحو مفاجئ إلى ما اعتقدوا في البداية أنه جثة هامدة راقدة أرضًا على جانب طريق.
اقرأ أيضًا: الأم غطت في النوم أثناء القيادة.. شجاعة طفل تنقذ عائلته من موت محقق وسط النيران
لكن عندما اقتربوا من الجثة المزعومة لتفقدها، اتضحت لهم ماهيتها: مجسم ثلجي شُيد مستلقيًا على ظهره ووُضعت عليه "جزرة" كأنها أنفه، كما يتبين في اللقطات المرفقة، وبذلك انتهى ما بدأ على أنه تحقيق في جريمة قتل بمفاجأة كوميدية تداولت وسائل إعلام عدة تفاصيلها واللقطات المصورة الخاصة بها.
وأفاد تقرير لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية نُشر اليوم، الخميس، بأن هولندا مثل الكثير من دول أوربا شهدت موجة برد خلال الشهر الجاري، والتي أدت إلى انخفاض درجات الحرارة إلى أدنى مستوياتها تقريبًا، وقد سجلت قرية "إجموند آن زي"، الواقعة على مسافة 25 ميلًا من العاصمة "أمستردام" درجة حرارة 20.5 درجة مئوية تحت الصفر مساء أمس، الأربعاء، ويتوقع خبراء الأرصاد انخفاض درجات الحرارة إلى مستوى أدنى خلال عطلة نهاية الأسبوع.
اقرأ أيضًا: كاميرا مراقبة منزلية تشعل خلافا بين زوجين .. هذا ما اكتشفه الزوج
وتسبب الطقس قارس البرودة أيضًا في تساقط الثلوج بكثافة في أنحاء البلاد نتيجة للعاصفة "دارسي"، وهو ما اضطر المسئولين إلى إعلان حالة طوارئ بـ"الرمز الأحمر" في وقت سابق من الأسبوع الجاري.
يذكر أن العاصفة "دارسي" تعد أول عاصفة ثلجية تضرب هولندا منذ عام 2010، وقد أسفر التساقط الكثيف للثلوج مصحوبًا برياح عاتية يوم الأحد الماضي عن تعليق خدمات كافة القطارات، فضلًا عن تأخير أو إلغاء عشرات الرحلات الجوية في مطار "سخيبول"، وهو مطار "أمستردام" الرئيسي، في حين ألغى مطار "إيندهوفن" الهولندي كافة خدماته، ونُصح قائدو السيارات بتجنب السفر، إثر ورود تقارير عن انزلاق أكثر من 80 سيارة عن الطرق.